(٣٢) الإسلام الوسطي المعتدل

يتردد على ألسنة كثير من الناس في عصرنا مصطلح الإسلام الوسطي، أو الإسلام المعتدل، ويقصدون به أننا نتمسك بالإسلام وفق رؤية معتدلة لا غلو فيها ولا تطرف، وهذا المعنى من حيث هو ليس محل إشكال، فالتمسك بالإسلام باعتدال، ونبذ الغلو والتطرف، أو التحلل والتفريط مسلكٌ حسن، ولا يختلف عليه أحد. لكن التعامل مع هذه المقولة … تابع قراءة (٣٢) الإسلام الوسطي المعتدل